ناشد محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، الأساتذة المتدربين، بتغليب روح الوطنية، والقبول بالحل الذي اقترحته عليهم الحكومة، من خلال المفاوضات التي أجراها معهم والي جهة الرباط سلا القنيطرة، طالبا منهم السماح على قوله هذا.

وقال بوسعيد، خلال استضافته في برنامج “في قفص الاتهام”، يوم الجمعة 8 أبريل الجاري، على إذاعة "ميد راديو" “نقول ليهم يسمحو ليا، ربما ينتقدوني ولكن غير سمحو ليا، رجاء، أناشدكم، باش تغلبو روح الوطنية في هاد الملف، راه حنا نتفهم، غير يرجع الهدوء، لأن ملي كيرجع الهدوء والحوار راه كل مشكل عندو حل”.

وأضاف بوسعيد في ذات البرنامج “ومنضيعوش مستقبل هؤلاء الأساتذة المتدربون، وأذكرهم أنهم كانوا بالمدارس ويعرفون دور المدرس، نغلبوا المصلحة العليا، لقد تفهمنا الوضع وعرفنا المشكل دابا نرجعو عاوتاني للطاولة، ويقبلوا بهذ الحل اللي هو الحل ديال الحكومة، لأنه لا أرى هناك حلا غيره".

في ذات البرنامج وجه محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، عتابا قوي لزميله في الحكومة، إدريس الأزمي، الوزير المكلف بالميزانية، على صياغته لبيان رئاسة الحكومة الذي ترد فيه على جواب بوسعيد على مراسلة حزبي "البام" و"الاتحاد الاشتراكي"، بخصوص ملف أساتذة الغد.

وقال بوسعيد، "ما يمكنش الرجل كتشوفو وكتلاقاه وهو مصاوب البلاغ، على الأقل يهز تيلفون يقول ليا راه كاين مشكل، راه حنا مشاركين الوزارة ومشاركين طعام "، رافضا (بوسعيد) " الكشف عن ما أجابه به الأزمي عندما وجه بهذا الخصوص" .