قرر محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء البياضوي، يوم الإثنين، عدم الترشح لولاية جديدة لرئاسة الفريق الأخضر، حيث سيقدم استقالته رفقة أعضاء مكتبه المسير، في الجمع العام المقبل، الذي سيتحول من عادي إلى استثنائي، في فاتح يوليوز المقبل.

وأكد بودريقة، ضمن بيان نشره فريقه على موقعه الرسمي، عدم نيته الترشح لولاية جديدة، التزاما بتصريحاته التي أدلى بها مع بداية الموسم الرياضي، وأكد فيها أنه قرر التخلي عن منصبه رئيسا للرجاء في نهاية الموسم.

ويضيف البيان أنه "نفيا لسيناريو أن بودريقة يرغب في تحويل الجمع العام من عادي إلى استثنائي للاستمرار في منصبه رئيسا للفريق لولاية جديدة تمتد لأربع سنوات، يؤكد بودريقة أنه لن يترشح لرئاسة الفريق لولاية جديدة".

وأوضح بيان الفريق أنه "خلافا لما يروج له حول حصر لائحة المنخرطين ، فقد تقرر فتح باب الانخراط من جديد بداية من اليوم الاثنين 15 يونيو، إلى غاية الاثنين المقبل 22 من الشهر نفسه، لفسح المجال أمام من يرغب في الانخراط وفقا للضوابط القانونية الجاري بها العمل".