بديل ــ الرباط

قررت السلطات الروسية اتخاذ إجراءات حازمة ضد وسائل الإعلام المختلفة، التي تقوم باعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد .

 فبعد أن قامت الأسبوع الماضي سلطة "مراقبة وسائل الإعلام الروسية"، بالتذكير على موقعها الالكتروني، محذرة من أن الرسوم "التي تجرح مشاعر المؤمنين" تُعاقب عليها روسيا، قامت السلطات بتوجيه إنذارات مباشرة إلى ثلاث وسائل إعلام روسية ورابعة كازاخستانية، لقيامها باعادة نشر رسوم للنبي، نقلا عن الصحيفة الفرنسية "شارلي إيبدو".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن المتحدث باسم سلطة "مراقبة وسائل الإعلام الروسية" فاديم امبيلونسكي قوله: "في الأسبوع الماضي خصصنا وقتا طويلا لتوضيح موقفنا بشأن هذه الرسوم لكن حان الوقت ، وبموجب القانون الروسي فإن وسائل الإعلام التي تتلقى إنذارين في عام واحد تجبر على وقف نشاطها".