توصل الملك محمد السادس، ببرقية تهنئة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأعرب الرئيس بوتفليقة، في هذه البرقية، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصاله عن نفسه، عن "أطيب التهاني وخالص التمنيات الأخوية للملك، سائلا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة وأمثال أمثالها على جلالته وعلى أسرته الشريفة بموفور الصحة والعافية، وعلى الشعب المغربي الشقيق باطراد التقدم والازدهار، ويعيدها على الأمة الإسلامية قاطبة باليمن والخير والبركات".

ومما جاء في هذه البرقية "وأغتنم هذه السانحة الطيبة، لأؤكد لكم عزمنا الدائم وحرصنا الأكيد على توطيد عرى التآخي والتضامن التي تجمع شعبينا الشقيقين، بما يستجيب لتطلعاتهما لمزيد من التقدم والرفعة ويفتح لهما آفاقا جديدة للتعاون المثمر بينهما".