أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يوم الأحد مجددا دعمه "اللامشروط" لجبهة البوليساريو، وفق ما صرح به زعيمها محمد عبد العزيز إثر اجتماعه بالرئيس الجزائري.

ويأتي هذا الاجتماع في الوقت الذي ينتظر فيه وصول مبعوث الأمم المتحدة للصحراء الغربية كريستوفر روس إلى المنطقة في مسعى لاستئناف المفاوضات بين المغرب والبوليساريو.

وقال محمد عبد العزيز، زعيم البوليساريو في تصريح للتلفزيون الجزائري، إن بوتفليقة "حملنا في هذا اللقاء أن أبلغهم (الصحراويون) تحياته وتقديره وكذلك التأكيد على الموقف الثابت الدائم والداعم بدون شروط للقضية الصحراوية العادلة انسجاما مع قرارات الأمم المتحدة ومقتضيات القانون الدولي بضرورة وحتمية استعادة الشعب الصحراوي لحقوقه الوطنية المشروعة ولحريته وتقرير مصيره والاستقلال من خلال استفتاء حر وديمقراطي".

واستأنف كريستوفر روس الذي كان المغرب سحب منه ثقته لفترة في 2012 بتهمة "الانحياز"، جهوده الدبلوماسية وزار المنطقة في نهاية سبتمبر دون تسجيل نجاح يذكر.