بديل- الرباط

منحت يوم الأحد 4 ماي الجاري، الجزائر 250 مليون دولار لتونس، في شكل قرض ووديعة ومساعدة مالية في اطار الزيارة الرسمية التي يؤديها رئيس الحكومة المؤقتة مهدى جمعة، إلى الجزائر التي قام بها يومي 3 و4 ماي الجاري.

و أفاد "موقع الشروق"الجزائري، أنه تم التوقيع على الاتفاقية بقصر الحكومة الجزائرية، مشيرا إلى أن الاتفاقية تقضي بإيداع 100 مليون دولار بالبنك المركزي التونسي وبروتكولين ماليين يتعلق الأول بمنح قرض بقيمة 100 مليون في ما يهم الثاني منح مساعدة مالية لتونس غير قابلة للاسترداد بقيمة 50 مليون دولار.

وحضر مراسم التوقيع رئيس الحكومة التونسية مهدى جمعة، ونظيره الجزائري عبد المالك سلال.

وصرح محافظ البنك المركزي الشاذلي العيارى، لوكالة تونس أفريقيا للأنباء بأن المبلغ الذي تحصلت عليه تونس 250 مليون دولار سيعزز موارد الدولة من العملة الصعبة وسيساهم في الترفيع من المدخرات الوطنية بثلاثة أيام إضافية على الأقل لتصبح 100 يوم مقابل 97 يوما حاليا إلى جانب تعزيز موارد الميزانية.

وأشار العياري، إلى أن المباحثات بين الجانبين التونسي والجزائري تطرقت إلى أوجه التعاون في مجالات الطاقة والاستثمار والمقاولات إلى جانب دعم المناطق الحدودية عبر إرساء مشاريع اقتصادية مشتركة.