بديل ـ متابعة

قال رئيس الجمهورية الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة الأربعاء 8 أكتوبر، خلال استقباله الأخضر الإبراهيمي الدبلوماسي الجزائري والأممي والعربي المشترك السابق إلى سوريا، أنه " يحس بتحسن وضعه الصحي".

و حسب "الشروق الجزائرية" فإن التلفزيون المحلي بث في نشرته الرئيسية على الساعة الثامنة مساء، جانبا من المحادثات بين الرئيس بوتفليقة والإبراهيمي أين قال رئيس الجمهورية لضيفه "أنا أحسن حالا... أنا أحسن حالا" ليرد الإبراهيمي "الحمد لله".

وأكد الأخضر الإبراهيمي عقب اللقاء "أنا سعيد كون صحة الرئيس بوتفليقة تتحسن باستمرار".

ويعد استقبال رئيس الجمهورية للأخضر الإبراهيمي، أول ظهور له منذ أسبوعين في نشاط رسمي، بشكل أثار تساؤلات حول غيابه في الشارع ولدى أحزاب المعارضة.

وكان آخر نشاط رسمي ظهر فيه رئيس الجمهورية، هو ترؤسه اجتماعا ضم مسؤولين سياسيين وعسكريين يوم 21 سبتمبر الماضي لبحث الأمن على الحدود.

يذكر أن شائعات كانت قد راجت في الأيام القليلة الماضية، حول وضع بوتفليقة الصحي، بحيث رجحت مصادر أنه توفي و أن السلطات الجزائرية تتحاشى إعلان ذلك، ليفند بذلك الرئيس كل الإدعاءات و يظهر في التلفزيون الرسمي.