بديل ـ الرباط

بعد الحملة العنيفة التي شنتها كتيبة مقربة من الأمين العام لحزب "الإستقلال" حميد شباط على موقع "بديل"، خاصة على الصفحات الإجتماعية، لنشر الأخير، قبل شهرين تقريبا، خبرا يفيد تقديم العمدة شباط لتراخيص منذ سنة 2008 في مناطق ليس له حق منح تراخيص فيها في فاس، أكد رئيس الفريق البرلماني لحزب "العدالة والتنمية" عبد الله بوانو صحة تلك المعطيات، حين قال يوم الأربعاء 22 أكتوبر، خلال مناقشة مشروع قانون اللوائح الانتخابية بحضور محمد حصاد وزير الداخلية، بان «شباط وقع تراخيص منذ سنة 2008 في مناطق ليس له حق منح تراخيص فيها».

أكثر من هذا بكثير، لمح بوانو إلى معطى في غاية الخطورة،  حين أشار إلى أن الداخلية أضافت 500 هكتار لمدينة فاس، خلال التقطيع الترابي الجديد، لتشمل المساحة المناطق التي قدم فيها شباط التراخيص خارج القانون، معتبرا بوانو هذا التقطيع "فيه فساد".

وكان بعض قادة "الإستقلال" مباشرة بعد نشر الخبر، قد اتصلوا بالموقع محتجين على نشره، بحجة أن هذا الخبر غير صحيح، دون أن يمكنوا الموقع من بيان حقيقة يوضح للرأي العام خطورة هذه القضية وملابساتها.