بديل ــ الرباط

بعد الضجة التي أحدثتها رسالة البرلماني أحمد جدار، عضو فريق حزب "العدالة و التنمية"، إلى رئيس الحكومة بخصوص صفقة شراء وزارة الشباب و الرياضة لـ15 سيارة، بطريقة "غير قانونية"، خرج عبد الله بوانو، رئيس فريق حزب "المصباح" بمجلس النواب، ليؤكد أن الوثيقة التي تم تداولها "غير رسمية".

وقال عبد الله بوانو، في توضيح حول الموضوع، نشره موقع فريق حزبه، "إن ن الفريق يعتمد في ممارسة اختصاصاته الرقابية المخولة له دستوريا، الآليات الرسمية، سواء من خلال الأسئلة الكتابة والشفوية، ويسلك في ذلك المسار القانوني المعروف عبر إدارة مجلس النواب".

وكان البرلماني أحمد جدار، قد راسل رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، بشأن اقتناء وزارة الشباب والرياضة، لـ 15 سيارة بقيمة 2,325 مليون سنتيم، من شركة تعود ملكيتها إلى مدير ديوان الوزارة المذكورة، دون المرور عبر المساطر القانونية للصفقات العمومية.