بديل ـ الرباط

عشية انتخاب رئيس مجلس النواب، أمطر رئيس الفريق البرلماني لحزب "العدالة والتنمية" عبد الله بوانو، كريم غلاب بقذائف ثقيلة، وقال بانو، مخاطبا غلاب، عن طريق "بديل" : إن كنت شفافا كما تدعي صارح المغاربة بحقيقة تمويل ندوتك الصحفية، بفندق فرح، ثم سلم مفاتيح سيارة رئاسة المجلس، ولا تستغل هاتفه وموقعه لنشر بياناتك كمترشح، وفوض صلاحياتك لأحد نوابك، هكذا سيقتنع المغاربة فعلا أنك حريص على الدستور وصيانة مقتضياته، وسيحترمك الجميع شعبا وحكومة".

وأوضح بوانو أن غلاب، بعد إعلانه ترشحه لرئاسة المجلس بات في مرحلة تصريف أعمال، وبالتالي ليس من حقه التوقيع على الأمور الإدارية والمالية للمجلس.
واستهجن بوانو بشدة الدفعات التي برر بها غلاب ترشحه، خاصة تلك التي أوضح فيها أن الحكومة لا يحق لها اختيار رئاسة مجلس النواب، وهو ما علق عليه بوانو ساخرا: الأغلبية التي انتخبتك رئيسا سنة 2011، هي نفسها الأغلبية التي ستنتخب خلفك اليوم".
وأضاف بوانو بسخرية زائدة: هل الأغلبية التي يتحدث عنها الدستور موجودة في البحر، طبعا هي في البرلمان".
وانتقد بوانو بشدة الممارسات التي يلجأ إليها غلاب، مؤخرا، لاستقطاب نواب من الأغلبية، بحسبه، وقال في هذا السياق: لن نسمح له أن يكون فوق الجميع، من حقه أن يُرشح نفسه، لكن ان يتعدى ذلك إلى مستوى الهجوم على الحكومة ونهج أساليب بائدة فلن نبقى مكتوفي أيدي، ونقول له إذا كان يدعي بانه سينجح ، عهد التحكم انتهى، وتجربة بيد الله لن تعاد إلى على جثتنا".