بديل ــ أحمد عبيد

كشف المدير التنفيذي لبرنامج الخليج العربي للتنمية، المعروف بـ"أجفند"، ناصر القحطاني، في ندوة صحفية، بالملتقى الدولي حول التنمية البشرية، بالصخيرات، عن وضع إدارته لطلب فتح فرع لبنك "الإبداع للتمويل الأصغر"، لدى كل من وزارة الاقتصاد والمالية ووالي بنك المغرب، ومن المرتقب أن يصدر رد إدارة "بنك المغرب" في القريب العاجل.

وأشار المسؤول إلى معطيات مهمة في المغرب، تهم مؤسسات القروض الصغرى، موضحا أن التجربة "ستكون هي الأولى من نوعها في مجال تقديم القروض الصغرى، من خلال شكلها القانوني الذي سيكون عبارة عن شركة عكس ما هو عليه الحال حاليا بالمغرب، إذ أن الجمعيات غير الحكومية هي التي تنشط في هذا المجال، وهو ما أثر شيئا ما على هذا المجال، من خلال بعض المشاكل التي تتخبط فيها بعض هذه المؤسسات".

وأكد المدير التنفيذي للبرنامج أنه من المرتقب الشروع في تقديم خدمات المؤسسات التمويلية بالمغرب قبل متم سنة 2015، بعد الحصول على ترخيص الفتح وتكوين فريق مغربي سيتلقى تكوينه بمؤسسات البنك المنتشرة في تسع دول عربية، قبل الشروع في مباشرة عمله بالمغرب.

وأشار المتحدث، إلى أن "رجال الأعمال المعبرين عن استعدادهم للمساهمة في هذا المشروع لا يرغبون في الحصول على أرباح بقدر ما يرغبون في خدمة الشعب المغربي، ودعم الفقراء لخلق مشاريع في مجالات كالسياحة والفلاحة، ومجالات أخرى ستصممها الأطر المغاربة التي سيوظفها البنك".