بديل- الرباط

تبرم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، من أداء ثلاثة وزراء محسوبين على حزبه، ويتعلق الأمر بكل من الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وعبد العزيز الرباح وزير النقل والتجهيز، ومحمد الداودي وزير التعليم العالي. بحسب مصادر يومية "صحيفة الناس".

وقالت نفس المصادر لليومية بحسب ما أوردته في عددها ليوم الخميس 9 أكتوبر، إن بنكيران كثيرا ما يردد عبارة "الله يخرج العاقبة على خير"، عندما يُذكر اسم الداودي.

وعزت المصادر نفسها، أسباب تبرم بنكيران من الوزراء الثلاثة، إلى تخوفه من طريقة تحركاتهم والتي لا يرجعون في الكثير منها إليه، فهو يختلف مع الرباح في تدبير الكثير من المحطات المرتبطة بالشأن العام، كما أنه يتخوف من خرجات الشوباني المنفردة ومن تصريحات الداودي غير المحسوبة.