بديل ـ الرباط

انتقلت الاحتجاجات التي تعرفها العديد من المدن والمناطق بالمغرب على ارتفاع أسعار فواتير الماء والكهرباء، إلى غرفة البرلمان، بعدما أثارت أغلب الفرق البرلمانية موضوع الزيادات الصاروخية التي عرفتها أسعار الماء والكهرباء، نهاية الشهر الماضي.

وشهدت جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدها مجلس النواب، يوم أمس، نقاشات صاخبة حول الموضوع بين البرلمانيين ومحمد الوفا، وزير الشؤون العامة والحكامة.

ونفى الوفا، في رده على أسئلة البرلمانيين، وجود زيادات في أسعار الماء والكهرباء، أو في أسعار المواد الاستهلاكية التي تدعمها الحكومة، والتي تخضع حسب الوزير إلى مراقبة صارمة من طرف هيئات المراقبة، بحسب ما أوردته يومية "الأخبار" في عددها ليوم الخميس 6 نونبر.

كما كشف عن مذكرة حكومية وقعها رئيس الحكومة، سيتم بموجبها منح رخصة ربط المنازل بالماء والكهرباء دون اشتراط الإدلاء برخصة البناء أو السكن. وبذلك سترخص الحكومة بربط المنازل والبنايات العشوائية بشبكة الماء والتيار الكهربائي.