دعا عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، الوزراء الجدد بحكومته إلى "أخد الإحتياط من كل ما يمكن تخيله في كل زمان ومكان".

وأكد بنكيران خلال كلمته الإفتتاحية لمجلس الحكومة المنعقد يوم الأربعاء 27 ماي الجاري (أكد) للوزراء الجدد أن" مسؤوليتهم كبيرة جدا لأنهم وجوه المجتمع ومسؤولوا الدولة في أرفع المستويات"، مضيفا " أن عليهم (الوزراء) أن يجسدوا هذه المسؤولية وينتبهوا إلى أن العمل النافع والجاد يكون تدريجيا وباللتلي هي احسن ".

وقال بنكيران في نفس الكلمة " إن الرأي العام أصبح له وزنا في هذه المرحلة "، مُهنئا امحند العنصر على منصبه الجديد بوزراة الشباب والرياضة، واصفا إياه بـ"المقتدر"، كما هنأ بنكيران الوزراء الجدد على تعيينهم من طرف الملك محمد السادس.

وجاءت كلمة بنكيران في أول مجلس حكومي للنسخة الجديدة من حكومته بعد ما عرفته النسختان السابقتان من فضائح أثارت نقاشا واسعا بين نشطاء ومتتبعين، آلت نتائجها إلى إجراء تعديلات وزارية شملت أربعة وزراء إرتبطت أسماؤهم بـ"فضاح" كبيرة وهم محمد أوزين، عبد العظيم الكروج، والحبيب الشوباني وسمية بنخلدون.

يشار إلى أن المجلس عرف غياب مجموعة من الوزراء لكونهم رافقوا الملك في الجولة الإفريقية.