توقف رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران عن إلقاء كلمته بالمدرسة الوطنية للتجارة بوجدة، قبل قليل، بعد تصاعد الإحتجاجات التي طالبت برحيله.

وطلب بنكيران من أحد المنظمين قبل إنقطاع البث، بإحضار الأمن الخاص، للتدخل، حيث ناشد أكثر من مرة بعض الحاضرين بالتزام الصمت والإنصات وتأجيل الإحتجاج إلى إنهاء كلمته، لكن المحتجين صعدوا من احتجاجاتهم التي أصبحت مسموعة بشكل لافت وسط القاعة.

وحضر رئيس الحكومة صباح اليوم السبت 5 مارس إلى المدرسة الوطنية للتجارة بوجدة، في إطار لقاء تواصلي بعد دعوة من إدارة المؤسسة.