في فضيحة أخرى، من مسلسل الفضائح المدوية التي تطارد الحكومة المغربية، تناقل رواد الصفحات الإجتماعية، شريط فيديو يتضمن مُقدمة كلمة خادشة للحياء، وردت على لسان رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، خلال مداخلة له في لقاء حزبي.

الشريط، الذي يتحفظ موقع "بديل.أنفو"، على نشره، لعدم توافقه وخطه التحريري، كان بنكيران يتحدى فيه أحزاب المعارضة أن تجمع أكبر عدد من أصوات النساء، قبل أن يخونه لسانه ويتفوه بأول حرفين من كلمة خادشة للحياء.

كما أن الشريط، الذي تم نشره قبل ثلاثة أشهر، عقب الجدال الحاد الذي دار بين رئيس الحكومة، وميلودة حازب، القيادية في حزب "البام"، حول ما بات يُعرف بفضيحة "ديالي كبير عليك"، وهي العبارة التي "فجرت" موجة من الإنتقادات والسخط الشعبي الكبير ضد بنكيران، لكونها (العبارة) تحتمل تأويلات وإيحاءات "مُشينة"، بل ذهب البعض إلى اعتبار أن ما تفوه به زعيم حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي، كان مقصودا.

ولا يُعرف سبب إثارة قضية الشريط في هذا الوقت بالضبط، تزامنا مع الإتهامات التي كالها بنكيران للمعارضة خلال جلسة المساءلة الشهرية، والتي تم "نسفها"، بسبب وصفه لمعارضيه بـ"السفهاء"، كما أن الشريط جاء عقب التصريحات التي أطلقها بنكيران في مهرجان خطابي للنقابة التابعة لـ"حزبه"، يوم فاتح ماي، ضد ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب "الإتحاد الإشتراكي".