بديل - ومع

أجرى رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران، اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع رئيس مجلس الشورى للمملكة العربية السعودية، الشيخ عبد الله بن محمد بن ابراهيم آل الشيخ، تمحورت على الخصوص حول سبل تعزيز التنسيق والتعاون بين المملكتين.

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن الجانبين شددا على أهمية مواصلة تعزيز التنسيق والتعاون بين المملكتين بغاية العمل بشكل مشترك من أجل نصرة القضايا العربية الرئيسية ودعم الخطاب الديني الصحيح والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية وتحصينها ضد المخاطر والتحديات الكبرى التي تواجهها.

وأضاف البلاغ أن الجانبين أشادا خلال هذا اللقاء بالعلاقات التاريخية الأخوية والمترسخة التي تجمع بين المملكتين، تحت القيادة الحكيمة لعاهلي البلدين، مجددين العزم على مواصلة تعزيزها بما يسمح بتقوية جسور التواصل بين البلدين والشعبين الشقيقين.  

وأضاف المصدر أنه تم التأكيد خلال هذا اللقاء على أن تطوير العلاقات الاقتصادية المشتركة والتجارة والاستثمار والمبادلات البينية من شأنه أن يفتح آفاقا واعدة للدفع بالمسيرة التنموية للبلدين. وفي هذا السياق، أشاد رئيس مجلس الشورى السعودي بالاستقرار السياسي والإقلاع الاقتصادي اللذين ينعم بهما المغرب، بفضل اعتماد منهج الحكامة الرشيدة بالمملكة، مما جعل منها قبلة مفضلة لأصحاب المال والأعمال وعزز جاذبيتها للاستثمارات الأجنبية.