بديل ــ الرباط

رغم الأزمة التي يمر منها الصندوق المغربي للتقاعد، والذي أصبح مهددا بالإفلاس، كما أعلنت الحكومة عن ذلك، يواصل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران مقاطعة أشغال المجلس الإداري للصندوق فقد غاب للمرة السادسة عن دورات المجلس ومنذ تنصيبه لم يحضر أي اجتماع رغم الأهمية التي يحظى بها إصلاح الصندوق في السياسة الحكومية.

 وحسب يومية "الأخبار" في عددها ليومي السبت و الأحد 27 و 28 دجنبر، فإنه أمام توتر الأوضاع، تم تهريب اجتماع المجلس إلى مقر وزارة الاقتصاد والمالية، تخوفا من احتجاجات مستخدمي وموظفي الصندوق.

وشهدت دورة المجلس انسحاب ممثلي المنخرطين المدنيين بالصندوق المغربي لتقاعد بالقطاعات العمومية والجماعات الترابية والمرسسات العامة من أشغال المجلس الإداري للصندوق المغربي للتقاعد.