بديل ـ الرباط

كشفت دراسة دراسة سنوية أنجزتها "ليكونوميست" بشراكة مع "سونيرجيا"، عن تراجع شعبية رئيس الحكومة عبد الإله بنيكران، إلى النصف، حيث تمكن من جمع 45 في المائة من الأصوات مقابل 88 في المائة في بداية ولايته الحكومية، أي بتراجع وصل إلى 50 في المائة.
ويبقى أهم جاءت به الدراسة، نقلا عن "الصباح" في عددها ليوم الخميس 10 أبريل، ان الرجل أكثر تعاطفا مع بنيكران من النساء اللواتي أصبحن اكثر ترددا في التصويت لصالح بنكيران، رغم اللمسة النسوية، التي وضعها على النسخة الثانية من حكومته، التي تضمنت ست وزيرات، بدل وزيرة واحدة في النسخة الأولى.