بديل ـ و م ع

اعتبر رئيس الحكومة والأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، عبد الإله ابن كيران، يوم الإثنين 27 أكتوبر بالرباط، أن الإضراب الوطني الإنذاري الذي تعتزم النقابات خوضه يوم غد الأربعاء ليس حلا للقضايا المطروحة.

مضيفا أن الحكومة ستعلن عن "خبر سار" للمغاربة في نفس يوم الإضراب. وشدد ابن كيران، في لقاء للتنسيق والتشاور حول مشروع قانون المالية لسنة 2015 عقده رفقة الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية مع فرق ومجموعات الأغلبية بالبرلمان، على أن الحكومة ستمضي في تنفيذ الإصلاحات التي التزمت بها وخاصة إصلاح أنظمة التقاعد.

كما اعتبر أن محاولات زعزعة الحكومة والتشويش المستمرة لن تثنيها عن تنفيذ هذا الإصلاح الضروري، مؤكدا أن "العزم منعقد على أن نذهب بالسياسة في اتجاه الارتقاء بها إلى الأمور المعقولة".من جانبه، اعتبر صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ورئيس حزب "التجمع الوطني للأحرار"، أن الحكومة سعت في إعدادها لمشروع القانون المالي إلى الاستمرار في خياراتها الطبيعية واستعادة التوازنات دون المساس بالقدرة الشرائية للمواطنين أو الزيادة في الضرائب، أو تقليص الميزانيات الاجتماعية.

وأكد أن الحكومة تعمل وفق منهجية إيجابية تؤكدها التقارير الدولية، والقدرة على اللجوء إلى السوق المالي بشكل سهل، وثقة المستثمرين.