بديل ـ الرباط

استاء نشطاء على المواقع الإجتماعية من إعلان صارم الحق الفاسي الفهري، مديرا للمركز السينمائي المغربي، من طرف حكومة عبد الإله بنكيران.

وما أجج هذا الغضب على صفحات "الفيسبوك" خاصة، كون صارم الحق الفاسي الفهري يملك شركة للإنتاج السينمائي مما يطرح علامات استفهام حول الكيفية التي سيتم بها انتقاء و دعم الإنتاجات السينمائية.

وتقاطرت التعليقات و التغريدات التي ذهب أغلبها إلى التنديد بـ"احتكار عائلة الفاسي الفهري للمناصب العليا بالبلاد رغم وجود كفاءات أخرى تستحق التشجيع و التنويه"، بينما عاتب آخرون رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران على اقدامه على هذه الخطوة.

وشكك آخرون في مؤهلات صارم الحق، كونه –حسب ما تداوله النشطاء- لا يتوفر على شهادة الماستر التي تخول له تسنم المركز السينمائي المغربي، معتبرين أن الإعتبارات المادية وراء تعيينه من طرف الحكومة المغربية، لكونه أسس أول شركة إنتاج له سنة 1984، و أنتج أعمالا سينمائية ضخمة.

يُذكر أنا هذا التعيين صادق عليه المجلس الحكومي خلال اجتماعه يوم الخميس 2 أكتوبر برئاسة عبد الإله بن كيران.