بديل ـ الرباط

صادق مجلس الحكومة يوم الجمعة الأخير على قانون المالية الجديد، المُتضمن لزيادة 20 في المائة في الضريبة على القيمة المضافة، والمتعلقة بعدد من المواد الغذائية.

ويرتقب أن ترتفع أسعار "الشعرية" "والروز" و"السميدة" "والشاي" "والماء والكهرباء"، شهر يناير المقبل إذا وفق البرلمان على قانون المالية الجديد، بعد الزيادة في الضريبة على القيمة المضافة.

وتتساءل مصادر عن سر استهداف بنكيران وحكومته فقط للقوت اليومي للفقراء بدل الزيادة في أسعار ما يستهلكه الأغنياء.