في هذه الحلقة الطارئة يرد المهدوي بقوة على تصريح بنكيران بعدم جدوى الاحتجاجات، وبأن الفرقة الوطنية تقوم بمهامها في فاجعة وفاة بائع الأسماك.

وفي الحلقة يدعو المهدوي المغاربة إلى الانتفاض على الأوضاع بشكل سلمي وحضاري، وفي إطار التوابث، مؤكدا على أنه قد آن الأوان ليقول الشعب كلمته.

وفي رده عن حديث بنكيران عن تحقيق الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، ذكّر المهدوي بمصير التحقيق في وفاة مي فتيحة، ووفاة كمال العماري وشباب الحسيمة ومصير التحقيق في فاجعة أحداث منى أمام البرلمان وفاجعة التدخل ضد المحتجين على العفو على البيدوفيل الإسباني ومصير التحقيق في أحداث تيشكا وأحداث طانطان وأحداث فيضانات كلميم.