أجرى رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، اليوم الثلاثاء بالرباط، مباحثات مع نظيره التونسي، حبيب الصيد، الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة، أن هذا اللقاء شكل مناسبة لإعادة التأكيد على متانة العلاقات الأخوية التي تجمع بين البلدين، حيث عبر الجانبان عن ارتياحهما العميق لتطابق وجهات نظر البلدين في جميع القضايا، ومستوى تنسيقهما في المحافل العربية والدولية.

وسجل الجانبان بارتياح كثافة تبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين، مما يفتح آفاقا واسعة لتعزيز التعاون الثنائي ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات الهامة التي تربط بين البلدين في مختلف المجالات، وخاصة الاتفاقيات التي توجت أشغال اللجنة الكبرى المشتركة المغربية التونسية المنعقدة بتونس في يونيو 2015.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الحكومة ونظيره التونسي استعرضا، خلال هذا اللقاء، مجموعة من التحديات الاقتصادية والاجتماعية المشتركة، وأكدا عزم الحكومتين السهر على الرفع من وتيرة التنسيق الثنائي والاستفادة من تجارب بعضهما، وخاصة في مجال التنمية الاقتصادية والحماية الاجتماعية والتربية والتكوين والتعليم العالي.

وأكد الجانبان، من جهة أخرى، على ضرورة تعزيز أنشطة منتدى الأعمال المغربي التونسي وتشجيع المستثمرين وتبسيط المساطر الإدارية لفسح المجال أمام بناء شراكات مثمرة.

وتناولت المباحثات أيضا، تطورات الأوضاع في منطقة المغرب العربي والشرق الأوسط وسبل تعزيز التنسيق بين البلدين على المستوى الأمني، في حين جرى هذا اللقاء بحضور الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ووزير الشؤون الخارجية التونسي وسفير تونس بالمغرب .