قال عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، إنه سيتابع حميد شباط إذا لم يلتزم بتسليمهم المليار سنتيم ثمن المطبعة التي قال (شباط) إنه سيشتريها منه".


وأضاف بنكيران في اللقاء الذي جمعه بـ"الإئتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية"، يوم الأحد 14 يونيو، (أضاف) أن على شباط شراء المطبعة وتسليمهم سعرها حسب ما سق وأعلن"، حسب ما ذكرته مصادر إعلامية متطابقة.


واعتبر بنكيران، "أنها ستكون المرة الأولى التي سيرى فيها مبلغ مليار سنتيم في حالة شراء شباط للمطبعة".


وعاد بنكيران ليذكر الحاضرين ان حزبه (العدالة والتنمية) راسل شباط من أجل شراء المطبعة فقط بمليار سنتيم، بعد إعلانه (شباط) أن سعرها هو ملياريْ سنتيم"، مضيفا "أن شباط رد عليهم بأنه يجب عليه معاينتها قبل الشراء".


وكات قضية المطبعة قد أثيرت بعد إعلان عبد الإله بنكيران عدم امتلاكه لأية ممتلكات بإستثناء "معمل صغير لمواد التنظيف لا يربح منه أي شيء"، قبل أن يدخل حميد شباط على الخط ويعلن ان بنكيران يمتلك مطبعة في حي المحيط بالرباط مسجلة بإسمه وثمنها ملياري سنتيم وأنه مستعد لشرائها.