بديل- الرباط

إتهم رئيس الحكومة، في لقاء نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية،منظمات النسائية التي تحتج ضده للمطالبة بتطبيق الفصل 19 من الدستور الذي ينص على المناصفة والمساواة، بتلقي تمويلاً خارجياً لخدمة أجندة خارجية، ووصف هذه المنظمات بأنها «كمشة من النساء لا يعرفهن أحد، ينظمن مظاهرات مضحكة ومخجلة»،

وانتقد في كلمته، مبدأ المساواة والمناصفة الذي نص عليه الدستور الجديد، ودعا إلى تصحيح الدستور ومراجعته إذا كان هناك ما يستدعي ذلك.

وعاد بنكيران لتأكيد دعوته المرأة لكي تبقى داخل البيت بحسب ما أوردته جريدة الأخبار في عدد  الثلاثاء 23 شتنبر، موجها انتقادات لخروج المرأة للعمل، واعتبره ظلما في حق المرأة، داعيا الرجال إلى الاعتذار للنساء اللواتي يعملن خارج البيت.

وقال إن حقوق المرأة تضيع في شعار تحقيق المناصفة، وقال «المرأة التي تعمل في البيت هي ملكة، يجب أن تحظى بالاحترام والتقدير والتبجيل، يجب تعويضها ماديا».