بديل ـ الرباط

استغرب نشطاء على المواقع الإجتماعية من تفادي رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، السلام على زوجة الأمير "مولاي" رشيد، أثناء ليلة "البرزة" التي نُظمت اليوم الجمعة 14 نونبر.

وتناقل النشطاء مقطعا من الفيديو الذي يتضمن اللقطة التي سلم فيها عبد الإله بن كيران عن الأمير "مولاي رشيد" فيما اكتفى بالتحية من بعيد على العروس أم كلثوم.

و تساءل كثيرون عن خلفيات هذا التصرف، خصوصا و أن كل الظيوف سلموا على زوجة الأمير، ماعدا بنكيران.

و ما زاد من استغرابهم، كون بنكيران لم يتحاش السلام على نساء عديدات من المغرب و من دول كثيرة، منذ تقلده منصب رئيس الحكومةن رغم انتمائه لحزب ذو مرجعية اسلامية.