بديل- الرباط

نقلت "المساء" في عددها ليوم غد الأربعاء 21 مايو، عن مصادرها أن حالة من الغضب تسود وسط حزب العدالة والتنمية من حكومة عبد الإله بنكيران ووزارة الداخلية، بسبب الغموض الذي يلف الإعداد للانتخابات الجماعية ومصير الجهوية.

وأضافت "المساء ، أن غضب "إخوان" بنكيران مرده إلى ما أسمته التأخر غير المفهوم وغير المبرر في الإعداد لمحطة الانتخابات الجماعية التي كان محمد حصاد، وزير الداخلية، قد حدد سنة 2015 كسقف لإجرائها، مشيرة إلى أنه لا توجد، إلى حدود الساعة، مؤشرات قد يفهم منها المواطنون والفاعلون السياسيون أن الانتخابات ستنظم في الموعد الذي حدد لها.