رفع العديد من الناشرين دعوى قضائية ضد كل من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، و وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار، و ذلك على خلفية الاختلالات التي عرفتها مبادرة “مليون محفظة”.

و كشفت “المساء” في عدد الأربعاء 20 يناير، أن لجوء الناشرين إلى مقاضاة بنكيران و بلمختار جاء بعد تنظيم عدة أشكال احتجاجية كان آخرها تنظيم وقفات و ندوات صحفية لتسليط الضوء على مشكلتهم مع وزارة التربية الوطنية بعد عدم توصل مجموعة من المزودين بالكتب “الناشرين” بمستحقاتهم من الوزارة.

و قرر الكتبيون وفق اليومية، النزول إلى الشارع للاحتجاج بالعاصمة الرباط في حال عدم أداء مستحقاتهم، داعين رئيس الحكومة ووزير التربية و التعليم إلى التدخل العاجل في قضيتهم من أجل أخذ مستحقاتهم.