بديل- الرباط

قال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية إن المواطنين المغاربة لم يعودوا يخافون من الدولة والذين يدعون ضبط الإيقاع بيننا انتهى زمنهم".
وأكد بنكيران، خلال كلمة له ألقاها مساء الخميس 15 ماي، بمسرح محمد الخامس بالرباط، بمناسبة تقديم خلاصات الحوار الوطني حول المجتمع المدني، أن المواطن أولى من الدولة، موضحا أن الأخيرة هي من يجب أن تكون في خدمة المواطن وليس العكس.

وفي دفاع مبطن عن جذوره الاجتماعية، قال بنكيران إن التاريخ لا يعترف لمن خلقوا وفمهم من ذهب، وإنما لمن "تزادوا في الحزة وخدموا بلادهم".
من جهة أخرى اعتبر بنكيران الحوار الوطني حول المجتمع المدني أكبر حوار في تاريخ المغرب، مُزكيا كلامه بعدد الجمعيات التي شاركت في هذا الحوار.
بنكيران لم يفوت الفرصة دون أن يغمز للجمعيات المدنية التي انسحب من الحوار عشية اطلاقه، وقال في هذا السياق: عندما انسحب الجمعيات قلت لن ينجح هذا الحوار، ولكن هو اليوم ينجح كما ترون".

وأشاد بنكيران طويلا باسماعيل العلوي، رئيس اللجنة الوطنية للحوار الحوار الوطني حول المجتمع المدني، وقال بنكيران في حق المذكور:" لن يسنى لك الوطن هذا العمل، ولن ينسى لك ما قمت به".