بديل ـ الرباط

ظهر رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران على شريط فيديو، ناذر، يعطي دروسا لمغاربة في امور الإسلام.

وبدا بنكيران، كما هو عليه اليوم، من حيث حركاته وطريقة حديثه، وقدرته على الخطاب والتواصل، في وقت علقت فيه مصادر على الشريط بالقول "الفقيه بنكيران أيام زمان قبل ما يحيد الجلابة ويقلب وجهو".

يشار إلى أن رئيس الحكومة، وجهت له انتقدات شديدة، بعد ان ظهر مُقبلا لوجه امراة، وملتقطا لصورة رفقة "يهودي" راج "أنه "صهيوني"، كما انتقد بشدة لضرب أجهزته للمصلين حين اعتكفوا في المساجد، قبل ان يتهم بـ"الكذب" في قضية الترخيص لحزب "البديل الحضاري"، علاوة على عدم مساعدته لإخوانه في الحركة السلفية وجماعة "العدل والإحسان" و"حزب الأمة"، في حل مشاكلهم ومساعدتهم على الدخول إلى الحياة السياسية المغربية.