قال رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، إنه من غير المعقول أن يتم اعتقال مصطفى العمراني رئيس جمعية النور، المتابع في حالة إعتقال بتهمة القتل الخطأ على خلفية فاجعة غرق 11 طفلا بشاطئ الصخيرات قرب واد الشراط".

وحسب ما كتبه الناشط يونس مسواط، أحد المدعويين للقاء الذي جمع بنكيران بعدد من النشطاء على موقع "فيسبوك" يوم السبت 13 يونيو، فقد أكد بنكيران أنه يتتبع قضية العمراني بمعية وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، داعيا النشطاء إلى مؤازرته والتعاون معه (العمراني).

كما أكد نفس الناشط، عبر تدوينة أخرى، أن بنكيران في إجابته على سؤال أحد الحاضرين حول فضيحة جينيفر لوبيز قال " بلا ماتحرجوني راه ماعنديش السلطة المطلقة على التلفزيون العمومي".

وكان عبد الإله بنكيران دعا مجموعة من نشطاء شبكات التواصل الإجتماعي إلى وجبة غداء بمنزله يوم السبت 13 يونيو، من أجل تداول مجموعة من المواضيع المثارة.

يذكر أن بنكيران قد أنشأ مؤخرا صفحة خاصة على الفيسبوك، استقطبت عددا قياسيا من المعجبين في زمن وجيز.