بديل ـ الرباط

قال رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران في حوار مع جريدة "الحياة" اللندنية:  "علاقتي بالملك جيدة"، في وقت يؤكد فيه الإضراب العام المتخذ يوم 29 اكتوبر أن علاقته مع الشعب غير جيدة.

من جهة أخرى، عبر بنكيران عن تصريح مثير ولاسابق له على لسان أي وزير أول  قبله حين صرح بأن مهمته هي أن تستمر الدولة المغربية، علما أن مقتضيات الدستور المغربي تفيد  أن الملك هو الضامن لدوام الدولة واستمرارها، ما يرجح ان يكون لهذا التصريح، مابعده لدى صناع القرار في المغرب.  وقال بنيكران أيضا:  "من يتصور أن عمله سيكون شيئاً آخر غير الحفاظ على استمرار الدولة التي تضمنها المؤسسة الملكية منذ أكثر من 12 قرناً، مخطئ على طول الخط، لأن الملكية في المغرب تجمع ولا تفرّق، وتلعب دوراً تحكيمياً وليس تحكمياً".

وبخصوص سياسته الحكومية أضوح بنكيران أنه اتخذ قرارات صعبة لكن في صالح الشعب بحسبه، خاصة على مستوى صندوق المقاصة ونظام التقاعد.