قال رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، "إن قيادة حزبه ناقشت مسألة سفر الياس العماري مع الوفد المرافق للملك في زيارته للصين، وقررت اغماض الأعين، لأن الملك هو وحده من يمكنه تقديم توضيحات حول أسباب حضور إلياس العماري خلال زيارته للصين".

وأضاف بنكيران، بحسب ما أوردته جريدة " أخبار اليوم"، في عددها لنهاية الأسبوع، "أنه شخصيا لم يسبق له أن رافق الملك في زيارته إلى الخارج"، مشيرا الى " أنهم في قيادة البجدي ناقشوا إمكانية التعبير عن موقف من سفر إلياس العماري مع الملك، وما إن كان هذا الأمر يقتضي الرد".

واعتبر بنكيران، بحسب ذات المصدر، "أن مناقشتهم لهذا الموضوع ليس بمطق الغيرة، ولكن وجه الاعتراض بالنسبة لهم هو أن العماري، هو رئيس الجهة الوحيد الذي رافق الملك في هذه الزيارة".