أقسم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بأغلض الأيمان، بأنه لن يلغي المرسومين اللذين أقرتهما حكومته، واللذين يقضيان بتقليص منح تكوين الاساتذة المتدربين، وفصل التكوين عن التوظيف.

وقال بنكيران، خلال إجابته على مداخلات أعضاء برلمان حزب "البيجيدي"، مساء يوم السبت 9 يناير:"أقسم بالله أنني لن أتراجع عن المرسومين، حتى وإن أدى ذلك إلى إسقاط الحكومة".

ورغم وجود عدد من أعضاء حزبه الذين نصحوه بفتح حوار جاد مع الأساتذة المتدربين من أجل تجاوز هذه الأزمة، إلا أن بنكيران أصر على عدم إلغاء المرسومين مهما كلف الأمر.

يشار إلى أن رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران كان قد حذر أعضاء حزبه من التعاطف مع مطالب الأساتذة المتدربين، قبل أن تُصدر وزارة الداخلية بيانا تشير فيه إلى أن المحتجين "خالفوا القوانين ونظموا مسيرات غير مرخصة، مؤكدة أن الإصابات التي تعرض لها خفيفة".