أكد رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران، أنه "يتوفر على الأغلبية لتشكيل الحكومة الجديدة"، مشددا على "أنه يتشبث بوجود حزب الأحرار ضمن هذه الحكومة".

وقال بنكيران، خلال لقاء جمعه بمنتخبي حزب "البيجيدي"، اليوم السبت، "إن أزمة تشكيل الحكومة قد انفرجت وذلك عقب اجتماعه الأخير بادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، الذي وافق على دخول الحكومة بعد أن فوض له المكتب السياسي لحزبه مهمة مواصلة المشاورات مع بنكيران".

وأشار بنكيران، إلى أن "موعد إعلان تشكيل الأغلبية الحكومية، قد أصبح وشيكا"، أي في انتظار عودة عزيز أخنوش زعيم حزب "الأحرار" إلى المغرب.

وكان مصدر اتحادي قد أكد في تصريح سابق لـ"بديل"، أن حزب "الوردة" لم يتخل عن شروطه، التي كان قد طالب بها قبل إعلانه دخول الحكومة"، مضيفا أن "ما يمكن تأكيده هو أن رئيس الحكومة أخيرا يتحمل مسؤوليته في بدأ مشاورات الجولة الثانية مع الاتحاد الاشتراكي، وهناك مبادرات وبوادر لحل الأزمة".