بديل ـ الرباط

يبدو أن أرض رئيس المجلس الجماعي لمدينة أصيلة، محمد بنعيسى، قد ضاقت بما رحبت، منذ سماعه بخبر تنظيم "اللجنة الوطنية من أجل فضح الفساد بأصيلة" لقافلة وطنية، صوب المدينة، يوم السبت 19 أبريل.

فبعد "ترهيب" أعضاء لتقديم استقالاتهم من الجمعيات المناوئة له، وشيوع أخبار عن تلقي نشطاء مدنيين لمبالغ مالية قدرت بعشرة ملايين لكل من لم يشارك في استقبال القافلة، علم " بديل" أن ساحة محمد الخامس، المزمع احتضناها لنشاط القافلة، قد جرى حجزها من طرف جمعية بنعيسى وجمعية أخرى، من أجل تنظيم نشاط موسيقي، ستعزف فيه الأناشيد، في نفس الوقت الذي ستُعزف فيه أناشيد "الظلم"، الذي تعرض له العديد من الساكنة على يد بنعيسى.