بديل ــ الرباط

طالبت "الهيئة الوطنية لحماية العام"، بالكشف عن مصير 128 مليون درهم إماراتي أي ما يعادل 336 مليون درهم مغربي، توصل بها منتدى أصيلة، من صندوق أبو ظبي للتنمية لدعم مشاريع السكن الاجتماعي والقضاء على السكن العشوائي بمدينة أصيلة.

كما طالبت الهيئة في رسالة موجهة إلى رئيس المجلس الأعلى للحسابات، ادريس جطو، بإيفاد قضاة من المجلس لإفتحاص مالية مؤسسة منتدى أصيلة سواء تعلق الأمر بالمنح المقدمة من الوزارات المغربية أو المؤسسات المالية الدولية، حيث لم يسبق لرئيس المنتدى محمد بنعيسى أن نشر كشفا لهذه الحسابات ونفقات صفقات البناء وترتيب الآثار القانونية ما يوحي بإختلالات مالية، حسب الرسالة.

وأضافت الرسالة ، أن مشروع تنفيذ 400 وحدة سكنية بتكلفة إجمالية قدرها 73 مليون درهم إماراتي دعما للاقتصاد المغربي وتحقيق التنمية الاقتصادية وتطوير البنية التحتية ودفع عجلة النمو الاقتصادي إلى الأمام بتركيزها على المشاريع التنموية، "كلف المستفيدين مبالغ لا طاقة لهم بها حيث أثقل كاهلهم بقروض بنكية عجز أغلبهم عن أدائها، بعدما هدمت براريكهم ،وحول ملكية عقار هذه البراريك إلى ملكية خاصة لمؤسسة المنتدى خارج نطاق المشروع".