بديل ـ الرباط

في الشريط أسفله، يُؤيد النقيب عبد الرحمان بنعمر، الكاتب الوطني لحزب "الطليعة الديمقراطي الاشتراكي" إعلان حداد في المغرب، على ضحايا "الفيضانات" التي اجتاحت، مؤخرا، بعض المناطق المغربية، محملا الدولة، أو ما وصفه بـ"النظام السياسي" مسؤولية ما وقع.

ورأى بنعمر في نقل جثت مغاربة فوق شاحنة أزبال، دليلا على أن السلطات والحكومة لا تعير قيمة للمواطنين المغاربة، معتبرا أن النظام الذي "يُزيف" إرادة الناخبين، يهون عليه فعل أي شيء، موضحا أن "تزوير" إرادة المواطنين اخطر من نقل جثت المواطنين فوق شاحنات أزبال.

وبخصوص "فيديو المؤخرات"، الذي أثار جدلا كبيرا مؤخرا، أوضح بنعمر أنه لا أحد يملك حق مواجهة الإخلال بالحياء، غير الشرطة القضائية، التي تشتغل تحت توجيهات النيابة العامة.