تساءل الكاتب الوطني لحزب "الطليعة الديمقراطي الاشتراكي"، عبد الرحمان بنعمرو، عن الأسباب الحقيقية التي دفعت قناة "فرنس 24" إلى الاستغناء عنه كضيف في برنامج "وجها لوجه " الذي استضافت فيه القناة الإتحادي عبد الواحد الراضي، والحقوقي فؤاد عبد المومني.

وجاء هذا التساؤل في تصريح صحفي لبنعمرو، بعد أن اتصلت به القناة المذكورة، أكثر من مرة وحددت معه موعدا للمشاركة في البرنامج المذكور، حيث قال في هذا الصدد:"هل هي أسباب سياسية أم هي راجعة إلى ضغط جهة من الجهات كالحكومة المغربية أو الدولة المغربية أم الحكومة الفرنسية، أم راجعة إلى رفض عبد الواحد الراضي أن أتواجد معه في نفس البرنامج" .

وأوضح بنعمرو، في ذات التسجيل الصوتي، حيثيات وتفاصيل الإعداد والاتصالات التي باشرتها القناة وصحفييها بالمغرب معه من أجل الحضور في الحلقة، إلى أن تفاجأ بمرور الوقت المحدد من دون أن تلتزم القناة بالاتفاق ليبادر إلى الاتصال بالشخص الذي تواصل معه، قبل أن يخبره الأخير أن القناة استغنت عن مشاركته.

وكان برنامج "وجها لوجه"، الذي بث على القناة المذكورة يوم الأربعاء 4 نونبر الجاري، وكان مخصصا للحديث عن المهدي بنبركة، قد عرف انسحاب عبد الواحد الراضي، منه بشكل أثار التساؤلات حول دوافعه الحقيقية.