انتخب رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، عزيز بنعزوز، أول أمس الثلاثاء(2 غشت)، رئيسا للجنة تقصي الحقائق حول المكتب المغربي للتقاعد، بإجماع كل الفرق والمجموعات البرلمانية.

وينص النظام الداخلي لمجلس المستشارين تناول في بابه السابع موضوع تشكيل اللجان المؤقتة لتقصي الحقائق، حيث أشارت المادة 7 منه إلى أنه يجوز أن تشكل بمبادرة من الملك أو بطلب من ثلث أعضاء مجلس المستشارين لجن برلمانية لتقصي الحقائق، يناط بها جمع المعلومات المتعلقة بوقائع معينة، أو بتدبير المصالح أو المؤسسات والمقاولات العمومية، وإطلاع المجلس على نتائج أعمالها، وفق الشروط الواردة في الفصل السابع والستين من الدستور، وفي القانون التنظيمي المحدد لطريقة تسييرها.

وكان مستشارو الكنفدرالية الديمقراطية للشغل قد تقدموا بطلب لتشكيل لجنة تقصي الحقائق حول صناديق التقاعد، لدى رئيس مجلس المستشارين، بعد العرقلة التي عرفتها مناقشة قوانين إصلاح التقاعد.