بديل ـ الرباط

نفى الأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية"، محمد نبيل بنعبد الله، كل ما ورد في الشكوى التي تقدم بها محمد كرين، عضو مجلس رئاسة الحزب لدى منظمة حرية الإعلام والتعبير.
ويشتكي كرين من تدخل مدير ديوان بنعبد الله، لدى القناة الأولى، لمنع بث تصريح أدلى به للقناة، على هامش الندوة الصحفية التي عقدها الحزب يوم الاثنين 7 أبريل الجاري.

وأشار بنعبد الله، في اتصال هاتفي مع "بديل"، إلى أن كرين يسعى لافتعال أزمات معه، لاستثمارها في تلميع صورته، موضحا أن الندوة المعنية لم يكن موضوعها الترشح للأمانة العامة، حتى يتحدث كمنافس عن منصب الرئاسة، وإنما كان موضوعها شأن حزبي، تقتضي الأصول معه، اخذ تصريح من الأمين العام للحزب، غير أن كرين تصيد فرصة، للإدلاء بتصريح للقناة، بغاية إيهام الرأي العام أن الأمر يتعلق بمنافسة لي على منصب الأمانة العامة، علما أني لم أعبر لحد الساعة عن رغبتي في تجديد ولايتي".
وأضاف بنعبد الله قائلا: "يمكن للسيد كرين ان يصول ويجول ويدلي بتصريحات كما يشاء وله : مرحبا به إذا أراد الأقمار الاصطناعية او القوانت العمومية، لكن أن يستغل ندوة حزبية، مضمونها لا علاقة له بتاتا بما صرح به القناة فهذا مناف لكل الاعراف الحزبية والأخلاق النضالية المتعارف عليها".