قرر حزب "التقدم والإشتراكية" طرد ثلاثة من أعضائه بسبب ما ارتكابهم لما وصفه بـ "خرق سافر وإخلال مطلق بقواعد الانضباط الحزبي، بمناسبة انتخاب رئاسة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة درعة تافيلالت".

وأورد الحزب في بيان له، توصل به "بديل" أن كل من عبد الرحمان باسول واحسين زكا ومحمد العربي لبيض، لم ينضبطوا لقرار الحزب فيما يتعلق بالتصويت على رئيس الغرفة.

واضاف نفس البيان أن حزب التقدم والاشتراكية وباقتراح من المكتبين الإقليميين لزاكورة وورزازات، وعملا بمقتضيات قانونه الأساسي ونظامه الداخلي، خاصة في الباب المتعلق بالانضباط الحزبي، قرر طرد المعنيين بالأمر من صفوف الحزب، ووضع حد لانتمائهم بجميع التنظيمات الحزبية المحلية والوطنية.