بديل ـ الرباط

نقل عبد الإله بن عبد السلام قيادي "الجمعية المغربية لحقوق الانسان"، صباح الثلاثاء 15 أبريل، خلال ندوة صحفية، عُقدت بالرباط، عن معتقل اسلامي، يُدعى محمد الشردودي، شهادته عن تعرضه لـ"لتعذيب" وصل حدود "إدخال عصا في مؤخرته".

وشهد بنعبد السلام، على أن المفتش العام لمندوبية السجون محمد عبد العاطي بنغازي، منذ فترة طويلة وهو يشرف على "تعذيب" المعتقلين، مستغربا لتعيين مسؤول له مثل هذا التاريخ في منصب حساس داخل المنودبية، مؤكدا على استمرار وجود انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان داخل السجون المغربية.

بنعبد السلام، تأسف كثيرا على ضياع العمل الذي كانوا قد بدأوه مع الكاتب العام السابق لوزارة العدل محمد ليديدي، والخاص بتأهيل المعتقلين اجتماعيا ومهنيا ودراسيا، قبل أن يدخل هذا المشروع "ثلاجة" الأمانة العامة للحكومة.