علم موقع "بديل"، أنه جرى تعيين الزميل الصحفي أحمد بنشمسي، في مصنب مسؤول التواصل عن منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط في المنظمة الدولية "هيومن رايتس ووتش".

وقال بنشمسي في تصريح لـ "بديل"، بخصوص هذا التعيين:"إن هيومن رايتس ووتش من أكبر المنظمات العالمية وتحظى باحترام واسع في جميع أقطار العالم. إنه بالنسبة لي شرف كبير أن ألتحق بهذه المنظمة، وأن أساهم في الدفاع عن الحقوق والحريات، خصوصا في منطقة كالعالم العربي، التي هي في أمس حاجة لهما".

ولازال الزميل بنشمسي، يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية في واشنطن، بعد التضييق الذي لحقه خلال إشرافه على تحرير المجلة الناطقة بالفرنسية، "تيل كيل".

ومنذ التحاقه بالولايات المتحدة، تخصص بنشمسي -بالموازاة مع مهنة الصحافة- في قضايا حقوق الإنسان وعلاقتها بالإعلام، ويأتي تعيينه مسؤولا عن التواصل في هيومن رايت ووتش تتويجا لهذه الجهود، بعد أن ساهم في إعداده لتقارير واقعية حول الدول المغاربية والشرق الأوسط.

ويرى متتبعون أن السلطات المغربية لن ترى بعين الإرتياح لهذا التعيين لحساسيتها المفرطة من التقارير الحقوقية الصادرة عن هيئات دولية وطنية والتي تضع المسؤولين أمام حرج كبير.