عاد رئيس مجلس المستشارين، حكيم بنشماس، ليعقد صفقة ثانية تتعلق هذه المرة بمكاتب صغيرة وفواصل خشبية توضع في حجرات المكاتب الصغيرة، التي توجد في ملحقة المجلس الكائنة بشارع علال بنعبد الله قرب مبنى البرلمان، ليكمل بذلك المليار سنتيم، في مصاريف مجلس المستشارين "الكمالية".

وبحسب ما أوردت يومية "الأحداث المغربية" في عدد الثلاثاء، فإن الصفقة الثانية المتعلقة بالمكاتب، ستكون كسابقتها المتعلقة بالسيارات، والتي أثارت الكثير من الجدل، خاصة أن قيمة الصفقة تفوق هذه المرة 300 مليون سنتيم، ليكمل بنشماس، في ظرف أقل من شهر واحد صفقتين تصل قيمتهما إلى مليار سنتيم.