أكد حكيم بنشماس، رئيس مجلس المستشارين، أن الحديث عن تنازل البرلمانيين عن معاشاتهم يعد “ضحكا على ذقون المغاربة” مبرزا أن معاش البرلمانيين خاضع للقانون رقم 29.92 المتعلق بإحداث نظام المعاشات لفائدة أعضاء مجلس النواب، والذي تم تطبيق أحكامه على أعضاء مجلس المستشارين بموجب القانون رقم 53.99.

وأضاف بنشماس، وفقا لما أوردته يومية "المساء" في عدد نهاية الأسبوع (16-17 يناير)، “عندما يعلن البعض منا بأنه سيتنازل عن معاشه فما يقوله غير دقيق، فنظام المعاشات مقرر بمقتضى قانون وله طابع إلزامي وإجباري، ولا يمكن لأي أحد أن يتنازل عنه بهذه الطريقة التي يسوق لها”، في إشارة منه إلى برلمانيين من العدالة والتنمية وبرلمانية من “البام”.

وأقدم حزب "الأصالة والمعاصرة" على تجميد عضوية البرلماني مربوح الحو مع إحالة ملفه على اللجنة الوطنية للأخلاقيات من أجل اتخاذ القرار المناسب على خلفية تشكيكه في وطنية الصحافيين خلال يوم دراسي نظمه أمس الخميس مجلس المستشارين حول “نظام معاشات المستشارين وسيناريوهات إصلاحه”.

وكان برلماني “البام”، قد وصف تقاعد المستشارين بـ”جوج ريال” كما شكّك في وطنية الصحافيين الذين يكتبون على معاشات البرلمانيين، حيث قال: “هناك رأي نجده مكتوبا ومحتوما، هناك عدد من الصحافيين من صحافة إلكترونية وغيرها يجب أن نعلم ها هم كاملو المواطنة، هل هم مسجلون في اللوائح الانتخابية حتى يترشحوا ونترك لهم أماكننا؛ يجب أن كون مسؤولين عن أي شيء نكتبه وأي شيء نقوله”.