قال حسن بناجح عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة "العدل والإحسان"، إنه تعرض للتهديد عبر مكالمة هاتفية مجهولة مساء اليوم الإثنين 7 نونبر الجاري.

وأورد بناجح في بيان عممه عبر صفحته الإجتماعية، "تلقيت تهديدا مباشرا مساء يوم الإثنين 07 نونبر 2016 من خلال مكالمة هاتفية من رقم مخفي على الساعة 5:17 هددني فيها المتصل بأني "مغاديش يعجبني الحال" إن لم أتوقف عن التدوين في الفيسبوك وأبادر فورا إلى مسح تدويناتي السابقة معلنا بصيغة الجمع "أنهم" يتتبعون كل تحركاتي".

وحمل بناجح في ذات البيان، الدولة المغربية "المسؤولية كاملة عن كل ما يترتب عن هذا التهديد".

كما أعلن القيادي في جماعة "العدل والإحسان"، " أن التهديد لا يزيده إلا عزما على مواصلة مساره إلى جنب كل الشرفاء إحقاقا للحق وطلبا للحرية والعدل والكرامة لشعبنا ووقوفا في وجه الاستبداد وفضحا للفساد"، قبل أن يختم بناجح بيانه بالآية القرآنية، "فَاللَّهُ خَيْرٌ حفِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِين".