بديل ـ الرباط

قرر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار، يوم الخميس 11 شتنبر، بالرباط، رفضه منح أي ترخيص لأساتذة القطاع لمتابعة دراساتهم الجامعية "بالنظر إلى التأثير السلبي لتغيبهم على التحصيل الدراسي للتلاميذ". وفقا للتبرير الذي قدمه الوزير خلال ندوة صحفية عقدها بالرباط، عقب اجتماع مجلس الحكومة.

وقال بلمختار، إن الأستاذ "موظف ومسؤول أمام الوزارة وأمام التلاميذ (..) ولست مع من يرغب في متابعة دراسته على مستوى الماستر أو الدكتوراه ليحسن وضعيته (الإدارية) على حساب التلاميذ".

وأضاف الوزير أن الإحصائيات تظهر أن أكبر عدد من الأساتذة العاملين بالقطاع يشتغلون في مدن لا تتوفر على أي كلية، وهو ما يطرح السؤال حول إمكانية حضور الراغبين منهم في متابعة دراستهم الجامعية، في ذات الآن، بالمؤسسات التعليمية التي يشتغلون بها وبالجامعة، معتبرا أن هذا الأمر يؤثر سلبا على حق التلاميذ في التعليم.