قال المنسق السابق لـ"فدرالية اليسار الديمقراطي"، النقيب عبد الرحمان بنعمرو، إن ما تم تداوله حول استقالة المنسق الحالي للفدرالية، عبد السلام العزيز، الأمين العام لحزب "المؤتمر الاتحادي، "مجرد إشاعات وكذب وافتراء".

وأضاف بنعمرو في تصريح لـ"بديل" ، بعدما تعذر الوصول إلى العزيز، الذي كان هاتفه غير مشغل، (أضاف) " كيف سيستقيل منسق للفدرالية ولا يكون ذلك في علمنا"، معتبرا أن "مثل هذا الإجراء لا يمكن اتخاذه إلا بعد اجتماع لجنة التنسيق بالفدرالية واللجنة التقريرية"، مشددا على أن "الآلة الإعلامية المخزنية تحركت لاستهداف الفدرالية، بعدما أبانت عليه في حملتها الأخيرة من نظافة يد وقدرة على التواصل، وطرح الأسئلة الحقيقية والمحرجة".

من جهة أخرى، نقل مصدر مطلع لـ"بديل"، "أن الفدرالية المذكورة ستعقد يوم السبت 15 أكتوبر الجاري، اجتماعا للجنتها التقريرية لتدارس النتائج المحصل عليها في الانتخابات التشريعية الأخيرة و تقييم لكيفية إدارة الحملة الانتخابية والمرحلة المقبلة".